البيتكوين 2021 - فيما تستخدم، كيف تعمل، وما تأثيرها على الاقتصاد؟ 1

هذا الكوبون متاح باللغة: الإنجليزية

عن البيتكوين 2021

هناك العديد من الطرق لكسب الأموال، أو إن كنت موهوبًا للغاية، ربما يمكنك اختراعها، هذا ما فعله ساتوشي ناكاموتو مبرمج الكمبيوتر البالغ من العمر 36 عامًا عندما قام باختراع عملة رقمية جديدة تسمى البيتكوين في يناير 2009، حيث استطاع بدون ورق أو نحاس أو حتى فضة أن يبتكر عملة جديدة أصبحت أحد أشهر الابتكارات في الألفية الجديدة، وذلك عن طريق واحد وثلاثين ألف سطر من أكواد البرمجة، حيث قضى أكثر من عام في كتابة هذه الأكواد، مدفوعًا بالغضب من الأزمة المالية الأخيرة ورغبته في ابتكار عملة إلكترونية لا يمكن تعقبها عن طريق السياسات النقدية، وتتم معاملاتها بدون وسيط لتكون بعيدة عن ألاعيب الصرافة والسياسة.

تزايد الاهتمام باختراع ناكاموتو بشكل كبير، المزيد والمزيد من الناس كرسوا وقتهم للبحث عن كل ما يتعلق بالعملة الجديدة ومحاولة فهمه، وفي البداية، تم تقدير عملة البيتكوين بأقل من بنس واحد، إلا أن التجار بدأوا تدريجيًا بقبول عملات Bitcoin، ليرتفع سعر البيتكوين بسرعة كبيرة في بداية عام 2010، وبحلول يونيو 2011، كانت قيمة Bitcoin تزيد عن تسعة وعشرين دولارًا، وأخذت قيمتها في التزايد حتى وصل سعر البيتكوين لـ 30 ألف دولار حاليًا!

فيما يمكن استخدام Bitcoin؟

يمكن استخدام Bitcoin لشراء البضائع بشكل مجهول، بالإضافة إلى ذلك، تعتبر المدفوعات الدولية بالبيتكوين سهلة ورخيصة لأن عملات البيتكوين ليست مرتبطة بأي بلد ولا تخضع للتنظيم، يمكن استخدام بيتكوين لحجز الفنادق على Expedia على سبيل المثال، لتسوق الأثاث على Overstock وشراء ألعاب Xbox، والعديد من المنتجات والخدمات الأخرى التي تسمح بالتعامل بالبيتكوين، إلا أن العديد من المتاجر لا تقبل Bitcoin كوسيلة دفع حتى الآن وقد حظرته بعض الدول تمامًا، حيث بدأ الكثير من الضجيج يدور حول استخدام البيتكوين كوسيلة للثراء السريع من خلال تداولها وشرائها كاستثمار، على أمل أن ترتفع قيمتها.

كيف تعمل البيتكوين؟

كل Bitcoin هو في الأساس ملف كمبيوتر يتم تخزينه في تطبيق “المحفظة الرقمية” على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر بحيث يمكن للأشخاص إرسال عملات البيتكوين (أو جزء منها) إلى محفظتك الرقمية، ويمكنك إرسال عملات Bitcoin إلى أشخاص آخرين ليتم تسجيل كل معاملة في قائمة عامة بشكل يجعل من الممكن تتبع عملات Bitcoin لمنع الناس من إنفاق العملات التي لا يمتلكونها، أو التراجع عن المعاملات التي تمت باستخدام Bitcoin.

كيف يمكن الحصول على عملات Bitcoin؟

هناك ثلاث طرق رئيسية يمكن الحصول على عملات Bitcoin عن طريقها:

  • يمكنك شراء عملات بيتكوين باستخدام أموال “حقيقية”.
  • يمكنك بيع الأشياء والسماح للأشخاص بالدفع لك باستخدام عملات بيتكوين.
  • أو يمكن إنشاؤها باستخدام الكمبيوتر.

لماذا تعتبر عملات البيتكوين ذات قيمة كبيرة؟

تعتبر عملات Bitcoin ذات قيمة لمجرد أن الناس يعتقدون ذلك، فهناك الكثير من الأشياء بخلاف المال والتي نعتبرها ذات قيمة فقط بسبب زيادة طلب الناس عليها، مثل الذهب والماس، ولأن الناس على استعداد لاستبدالها بسلع وخدمات حقيقية، بل وحتى نقدًا.

قد يدفعك ذلك للتساؤل عن سبب إقبال الناس على تداول Bitcoin، إلا أن السبب بكل بساطة أن البيتكوين لا تخضع لسيطرة الحكومة أو البنوك.

يمكن للأشخاص أيضًا إنفاق عملات البيتكوين الخاصة بهم دون الكشف عن هويتهم، وعلى الرغم من تسجيل جميع المعاملات، لن يعرف أحد “رقم الحساب” الخاص بك إلا إذا أخبرته بذلك.

هل التعامل بالبيتكوين آمن؟

على الرغم من صعوبة نسخ عملات البيتكوين أو خلق عملة مزيفة أو التعامل بعملات بيتكوين لا تمتلكها حيث يتم تسجيل كل معاملة علنًا، إلا أنه من الممكن أن تفقد محفظة البيتكوين الخاصة بك أو تحذف عملات البيتكوين الخاصة بك وتفقدها إلى الأبد، كل ذلك إلى جانب أيضًا سرقات من مواقع الويب التي تتيح لك تخزين عملات البيتكوين الخاصة بك عن بُعد، حيث سُرقت عملات البيتكوين التي تبلغ قيمتها عشرات الملايين من الدولارات من Bitfinex عندما تم اختراقه في عام 2016.

هل سيتؤثر البيتكوين على الاقتصاد؟

على الرغم من الثورة الكبيرة التي أحدثتها العملات الرقمية المشفرة فى عالم التكنولوجيا المالية، إلا أنه على المدى الطويل قد تكون لها عواقب تدميرية خطيرة على الاقتصاد العالمي، حيث يمكنها إحداث تغيير كبير فى الهيكل الاقتصادى الحالى والطريقة التي تعمل بها المصارف والمؤسسات المالية.

يرى البعض أن الإقبال الكبير على شراء Bitcoin في الآونة الأخيرة جاء نتيجة لتراجع العملات التقليدية وتدهور الاقتصاد العالمي بالإضافة للحالة السياسية المضطربة المسيطرة على العالم، إلا أن الاستمرار فى الاستثمار فى العملات الافتراضية المشفرة ربما يمنح القوة للجانب المظلم من الإنترنت، حيث أنها قد تكون وسيلة ممتازة للغش والاحتيال والأعمال الغير القانونية والمعاملات غير محددة الهوية.

وفي الحقيقة، لا يوجد حتى الآن تأثير واضح للعملات الرقمية المشفرة على الاقتصاد العالمى إذ يتطلب الأمر الكثير من الوقت لتغير هيكلة الاقتصاد العالمى، إلا أن هناك مخاطر يتخوف منها البعض قد تواجه الاقتصاد بسبب الإقبال الكبير على البيتكوين وأمثاله من العملات المشفرة، ومن بينها:

  • استبدال العملة الوطنية بالعملات المشفرة، والذي يعد استنزافاً لثروات الدولة.
  • التأثير السلبي المباشر في الاستثمارات الحقيقية المحكومة بالقوانين.
  • انخفاض المشتريات من الذهب والمعادن الثمينة.
  • تراجع المدخرات المجتمعية، وبالتالي تراجع الادخار القومي.
  • التأثير السلبي في قطاعات العقار والتجارة والأسهم.

أمام هذه المخاوف نجد في الجانب الآخر أمال معلقة على الربح السريع من تداول Bitcoin، فهناك الكثيرون ممن يعتقدون أنه قد يكون من الحكمة البحث ومعرفة كيفية الاستثمار بذكاء في أسواق العملات المشفرة والذي عادةً ما يكون مربحًا بشكل كبير على المدى الطويل.

لكن في الحقيقة لا أحد يعرف ما الذي سيحدث للبيتكوين، فهناك بعض البلدان مثل اليابان والصين وأستراليا بدأت في منعه وتقييد التعامل به، حيث تشعر الحكومات بالقلق إزاء الضرائب وافتقارها إلى السيطرة على العملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. المعلومات المطلوبة تحمل علامة *

*

Registration complete !

Show

Reset your password

Please enter your email address. You will receive a link to create a new password.

Check your e-mail for the confirmation link.

Close