اليوم العالمي للغة العربية، اليونسكو تحتفل بلغة الضاد 1

هذا الكوبون متاح باللغة: الإنجليزية

اليوم العالمي للغة العربية، اليونسكو تحتفل بلغة الضاد

كل عام، وتحديدًا في 18 ديسمبر، يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، المعروف أيضًا باسم يوم الأمم المتحدة للغة العربية، والذي وقع الاختيار عليه لأول مرة من قبل منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (اليونسكو) في عام 2010 للاحتفال باللغة العربية وتعزيز ثقافتها.

يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في جميع أنحاء العالم كوسيلة لتعزيز التفاهم الثقافي وتشجيع الحوار بين الأشخاص الذين يتحدثون لغات مختلفة، حيث تعقد المنظمات والحكومات فعاليات ثقافية تعرض تاريخ وثراء اللغة العربية عن طريق تسليط الضوء على التطورات الحالية في الأدب العربي من خلال محاضرات وورش عمل من قبل الكتاب والشعراء العرب.

ترجع مناسبة الاحتفال بهذا اليوم إلى عام 1973 عندما أصبحت العربية اللغة الرسمية السادسة للأمم المتحدة إلى جانب اللغات الرسمية الأخرى، وهي الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والصينية.

اليوم العالمي للغة العربية ليس عطلة رسمية، والشركات والمدارس والمكاتب الحكومية مفتوحة في هذا اليوم، إلا أنه يساهم في تعزيز الروابط بين الثقافات المختلفة وتطوير العلوم والطب والرياضيات والأدب عبر العصور.

عن اللغة العربية

اللغة العربية هي لغة ذات تاريخ غني، وهي إحدى اللغات الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم، إذ يتكلمها يومياً ما يقرب من 422 شخص حول العالم وفي 22 دولة.

إلى جانب ذلك  تتمتع اللغة العربية بمكانة مرموقة ليس فقط في البلدان الناطقة باللغة العربية، ولكن في جميع المجتمعات الإسلامية، فهي لغة القرآن، ولا تتم الصلاة في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها، وهي لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في المنطقة العربية، كما كتب بها كثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى.

عرفت العربية لقرون طويلة من تاريخها بوصفها لغة العلم والأدب والسياسة، فأثرت تأثيرًا مباشرًا أو غير مباشر في كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي كالتركية والفارسية والماليزية والإندونيسية وبعض اللغات الإفريقية الأخرى مثل السواحيلية، وبعض اللغات الأوروبية مثل الإسبانية والبرتغالية.

فن الخط العربي

تعد اللغة العربية واحدة من أكثر اللغات تعبيرًا عندما يتعلق الأمر بالأدب، لذلك سعى الكثيرون على مر الزمن لتصويرها بشتى الطرق، وأحد هذه الطرق هي فن الخط العربي.

الخط العربي هو فن الكتابة باللغة العربية، والذي بدأ في القرن الأول مع ظهور الإسلام في كتاب القرآن الكريم للمسلمين.

كان للخط العربي تأثير كبير في تطور الفنون في جميع أنحاء العالم، حيث أثر على ثقافات عديدة مثل الثقافات في الأندلس بالقرون الوسطى وغيرها، بالإضافة إلى أنه كان ملهمًا رئيسيًا في أنماط فنية متعددة مثل أنماط الفن الباروكي والروكوكو اللذان ظهرا في أوروبا، وكذلك فقد ساعد في دمج العديد الثقافات المختلفة، فقد دمج بين عالم الفن الإسلامي والثقافات القديمة الأخرى مثل الثقافة الصينية التي ساعدت كثيرًا في تقديم أنماط جديدة تمامًا كنتاج من هذا التعاون.

كان الخط العربي في الأصل أداة للتواصل، ولكن مع مرور الوقت، بدأ استخدامه في الهندسة المعمارية والديكور وتصميم العملات المعدنية، وقد كان تطور استخدام الخط العربي إلى هذه الأدوار الرئيسية انعكاسًا لحاجة المسلمين الأوائل إلى تجنب الأشكال والصور في تزيين المعمار، الملابس أو أي شيء، وفقًا لتعاليم الإسلام.

بينما فضلت القبائل العربية حفظ النصوص والشعر، حاول المسلمون الأوائل توثيق القرآن الكريم باستخدام الخط العربي الذي أصبح صورة من صور الفن المتعلقة باللغة العربية الثرية والذي تشعب ليشمل أنواع عديدة غاية في الإبداع والجمال مثل الخط الكوفي، الثُلث، الفارسي، الديواني، وغيرهم الكثير والكثير.

موضوع احتفالية اليوم العالمي للغة العربية 2020: ضرورة أم تَرَف؟

أدت التطورات التكنولوجية واستخدام اللغات العالمية مثل الانجليزية والفرنسية إلى عديد التغييرات في استخدام اللغة العربية حتى أخذت هذه اللغات الأجنبية تحل محل اللغة العربية في التواصل اليومي والمجال الأكاديمي، وبدأ استخدام اللغة العربية الفصحى يتناقص، حيث يستخدم عدد متزايد  من الناس اللهجات العربية المحلية. 

نتيجة لهذا التحول، أصبحت هناك حاجة ملحة للمحافظة على اللغة العربية الفصحى من خلال جعلها مواكبة لمتطلبات المشهد اللغوي المتغير اليوم.

لهذا السبب، تسعى اليونسكو بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية لدراسة دور وأهمية أكاديميات اللغة باعتبارها مسؤولة عن حماية اللغة العربية، وذلك من خلال اجتماع افتراضي مع أكاديميين متخصصين في دراسة اللغة العربية.

يتيح اليوم العالمي للغة العربية لعام 2020 فرصة لمناقشة أكاديميات اللغة لتساعد في إحياء استخدام اللغة العربية الفصحى وتعزيزها، والاحتفاء بالثراء والأهمية العالمية للغة العربية في جميع أنحاء العالم.

وينظم هذا الاحتفال بالتعاون مع الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود.

يمكنكم الانضمام للنقاش العالمي من خلال هاشتاج #اليوم_العالمي_للغة_العربية   #ArabicLanguageDay

8 معلومات لا تعرفها عن اللغة العربية

تتمتع اللغة العربية، بمميزات عديدة تجعلها أحد أوسع اللغات العالمية انتشارًا وثراءًا، فعلى سبيل المثال تتمتع اللغة العربية بأنها:

  • يتحدث باللغة العربية أكثر من 422 مليون شخص حول العالم، إلى جانب العديد من المسلمين الغير ناطقين بالعربية ولكن يستخدمونها في إقامة شعائرهم الدينية بشكل يومي.
  • تعد اللغة العربية إحدى أكثر اللغات انتشارًا، وأقدمها في العالم.
  • اللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي تتضمن حرف “الضاد”.
  • تحوي اللغة العربية على 12 مليون كلمة أو مفردة لغوية غير مكررة.
  • اللغة العربية هي واحدة ضمن أكثر 4 لغات يتم استخدامها على شبكة الإنترنت.
  • بدأت كلمات اللغة العربية غير منقوطة، حتى تم اختراع نظام التنقيط في القرن الـ7 الميلادي.
  • يرجع عمر اللغة العربية لأكثر من 1700 عامًا.
  • اشتقت منها اللغة المالطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. المعلومات المطلوبة تحمل علامة *

*

Registration complete !

Show

Reset your password

Please enter your email address. You will receive a link to create a new password.

Check your e-mail for the confirmation link.

Close